.
.
.
.

الأمم المتحدة: الوضع بجنوب لبنان هو الأخطر منذ 2006

نشر في: آخر تحديث:

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان "اليونيفل"، أن الوضع الحالي في هذه المنطقة يعتبر الأخطر منذ ثماني سنوات، أي بعد حرب يوليو 2006.

وفي هذا السياق، يتخذ الجيش اللبناني وقوات "اليونيفل" إجراءات استباقية لسد كل المنافذ التي يتسلل منها مطلقو الصواريخ، خاصة بعد الدفعة الرابعة التي انطلقت، أمس الاثنين، والتي ردت على مصدرها المدفعية الإسرائيلية بقصف منطقة مريبة من مدينة صور.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات "اليونيفل" في اتصال مع قناة "العربية" أن بعض هذه الإجراءات سيبقى سريا، في ظل منع أي مواطن غير لبناني من دخول منطقة عمليات "اليونيفل" الخاضعة لقرار مجلس الأمن 1701.

وعلى الرغم من أن جبهة الجنوب لاتزال تنعم بهدوء نسبي بعد سلسلة إطلاق الصواريخ ورد الفعل الإسرائيلي الذي تكرر في الأيام الثلاثة الماضية، فإن الناطق باسم قوات "اليونيفيل" أكد أن الوضع الحالي يعتبر الأخطر منذ ثماني سنوات، أي بعد حرب يوليو 2006.