.
.
.
.

حبس معارض بحريني أساء للصحابي خالد بن الوليد

نشر في: آخر تحديث:

صرح المحامي العام بالنيابة الكلية وائل بوعلاي أن النيابة العامة استجوبت الأربعاء (27 أغسطس/ آب 2014) متهما قام بإهانة الصحابي الجليل خالد بن الوليد علناً من خلال نشر تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، وأمرت بحبسه سبعة أيام احتياطيا علي ذمة التحقيق.

وأضاف المحامي بأن النيابة تلقت ثلاثة بلاغات جنائية من مواطنين اعتبروا ما جاء في التغريدة التي نشرها المتهم عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إهانة وإساءة إلى الصحابي الجليل خالد بن الوليد وبمكانته، وقد أثارت – حسب وصفهم – ردود أفعال ساخطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مما ينبئ بتكدير السلم العام في المجتمع.

وقد أجرت النيابة تحقيقاتها مع المتهم، وأقرّ بأنه هو من يدير الحساب المذكور عبر تويتر، وأنه بالفعل قام بنشر تلك التغريدة، فأسندت له تهمة إهانة علنية لشخص موضع تمجيد لدى أهل ملته، كما أمرت باستدعاء أحد الشهود للاستماع إليه تمهيداً لاستكمال باقي الإجراءات لمحاكمته.

وتقدم ثلاثة مواطنين بحرينيين بشكوى في قسم الجرائم الإلكترونية بوزارة الداخلية البحرينية ضد المعارض البحريني نادر عبدالإمام، بدعوى الإساءة للصحابي خالد بن الوليد عبر حسابه الشخصي في موقع "تويتر".

وأعلن الناشط السياسي، خالد بورشيد، لـ"العربية.نت" أنه تقدم مع المواطنين صلاح بوحسن ويوسف عبدالله حسين، بشكوى ضد عبدالإمام، وذلك بسبب "تعمده استغلال وسائل التواصل الاجتماعي في بث آراء طائفية تهدد اللحمة الوطنية وتثير النعرات الطائفية".

ودعا بورشيد مواطنيه للمشاركة في العريضة الشعبية للمطالبة بتطبيق أقصى عقوبة بحق عبدالإمام، لتجاوزه على الصحابي خالد بن الوليد، وتجريم كل من يستخدم الحرية المكفولة دستوريا في الإساءة للأديان والشخصيات الإسلامية.

من جانبه، اعتبر صلاح بوحسن أنه "لا يجب الإساءة باستخدام الحرية المتاحة لجميع المواطنين على حد سواء، ويجب منع أي محاولة لكسر الأنظمة والقوانين وبث الإشاعة والفتنة ومحاولات شق الصف الوطني".

وأشار إلى أن عبدالإمام "كان دوما يثير جدلا عبر تغريداته الطائفية وبثه أخبارا كاذبة ومعلومات مغلوطة تهدد السلم الأهلي".

وكان عبدالإمام قد أساء للصحابي خالد بن الوليد في تغريدة، حيث وصفه بصفات مسيئة ونسب له أفعالا تسيء لمسيرته، وتستفز مشاعر المسلمين في كل مكان، وتسببت هذه التغريدة برد فعل في الشارع البحريني.

من جانبه، تكفل رجل الأعمال البحريني شارخ الدوسري بتكاليف أي دعوة قضائية تقام ضد عبدالإمام.