.
.
.
.

الجيش اللبناني يتسلم هبة عسكرية من واشنطن

نشر في: آخر تحديث:

استجابت واشنطن لحاجة لبنان العسكرية وسلّمت سفيرها في لبنان ديفيد هيل شحنة معدات وعتاد وذخائر للجيش، هي عبارة عن أربعمئة وثمانين صاروخ at4 المحمول على الكتف، وحوالي 1500 بندقية m16-a4 ، إضافة إلى مدافع هاون، وقاذفات قنابل، ومدافع رشاشة وأسلحة مضادة للدروع.

وكان تم الاتفاق على توفير أسلحة عاجلة للجيش اللبناني عشية الهجوم الذي شنه مسلحون على مواقع للجيش اللبناني في منطقة عرسال الحدودية مع سوريا.

والهبة الأميركية ليست الوحيدة التي يحصل عليها الجيش اللبناني، فلبنان بصدد تسلّم أسلحة وعتاد اشتراها من فرنسا بواسطة ثلاثة مليارات دولار أميركي قدمتها المملكة العربية السعودية إلى الدولة اللبنانية لدعم أمنها واستقرارها وتحمل تداعيات الأزمة السورية وتأثيرها على لبنان.

هذا.. وعادت السعودية وقدمت مليار دولار خصصته الرياض للجيش اللبناني بعد معاركه في عرسال، والتي قدّمها إلى الحكومة اللبنانية رئيسُ الحكومة اللبنانية الأسبق سعد الحريري في زيارته الأخيرة إلى بيروت.