.
.
.
.

أميركا تشيد بخطوات أوروبا نحو فرض عقوبات على روسيا

نشر في: آخر تحديث:

رحبت الولايات المتحدة السبت بإعلان قادة الاتحاد الأوروبي إعطاء روسيا مهلة لمدة أسبوع، لتغيير موقفها في النزاع المستمر في أوكرانيا، قبل فرض عقوبات جديدة عليها.

فقد قالت الناطقة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي كاتلين هايدن "نرحب باتفاق المجلس الأوروبي اليوم (الأحد) على إظهار دعم قوي لسيادة أوكرانيا ووحدة وسلامة أراضيها، وإعداد عقوبات جديدة للنظر فيها في الأيام المقبلة".

وأضافت "نبقى ملتزمين بدعم أوكرانيا في بحثها عن تسوية دبلوماسية للأزمة وندعو روسيا إلى سحب عسكرييها فوراً بما في ذلك الوحدات العسكرية والمعدات من أوكرانيا، ووقف دعمها غير الشرعي للانفصاليين".

وكان رئيس المجلس الأوروبي المنتهية ولايته هيرمان فان رومبوي أعلن بعد القمة الأوروبية الطارئة في بروكسل السبت أن "المجلس الأوروبي مستعد لاتخاذ مزيد من الإجراءات في ضوء التصعيد في أوكرانيا".

وقال إن المفوضية الأوروبية كلفت التحضير بسرعة لسلسلة جديدة من العقوبات ستقدم "خلال أسبوع"، على أن يتم اتخاذ قرار "بحسب تطور الوضع".

كما صرح فان رومبوي أن "الجميع يدركون أنه ينبغي التحرك سريعا"، مؤكدا أن "ثمة عزما قويا على ممارسة أكبر ضغط ممكن على روسيا لتعود إلى طاولة المفاوضات وللتوصل إلى حل سياسي".

وأوضح أن مشاورات بين الدول ال28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستبدأ الاثنين "لنكون مستعدين خلال أسبوع".

يذكر أن الاتحاد الأوروبي قرر في 29 يوليو منع وصول روسيا إلى أسواقه المالية وحظر بيعها تكنولوجيا حساسة في قطاعات الطاقة والسلاح والسلع ذات الاستخدام المدني والتي يمكن استخدامها لأغراض عسكرية.

يأتي قرار القادة الأوروبيين بعدما استمعوا في بداية قمتهم إلى الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو الذي عرض لهم الوضع الميداني.

واتهم بوروشنكو مجددا روسيا بإرسال قوات ودبابات إلى الأراضي الأوكرانية، مؤكدا "أننا اليوم نتحدث عن مصير أوكرانيا، إنما غدا يمكن أن نتحدث عن أمن أوروبا واستقرارها"، بينما تنفي روسيا تلك الاتهامات بشكل قاطع.