.
.
.
.

أفغانستان.. مقتل 13 شرطياً وإصابة 60 في هجوم لطالبان

نشر في: آخر تحديث:

قتل 13 عنصر أمن أفغاني، وأصيب 60 آخرون على الأقل، اليوم الخميس، في هجوم لحركة طالبان على مجمع حكومي في أفغانستان.

وحدث ذلك، حين انفجرت شاحنة عند مدخل المجمع، وأعقب الانفجار مواجهات استمرت لساعات، قتل فيها 20 متمرداً كانوا مسلحين برشاشات وقاذفات قنابل، في الهجوم الذي استهدف قاعدة للاستخبارات في ولاية غزنة، وهي الولاية الأكثر اضطراباً في أفغانستان، وفقاً لمسؤولون.

وصرح أسد الله أنصافي، نائب قائد شرطة غزنة "بعد معارك استمرت ثلاث ساعات قتلت قوات الأمن 19 مهاجماً"، مضيفاً أن "انفجار الشاحنة كان قوياً جداً، وأدى إلى تحطم زجاج المنازل والمحلات القريبة من المجمع".

من جهتها، أعلنت طالبان مسؤوليتها عن تفجير الشاحنة عند مدخل المجمع.

ويشير الهجوم إلى أزمة سياسية، مردها الخلاف حول نتائج الانتخابات الرئاسية والاقتراع، ما ساهم في تكثيف حركة طالبان هجماتها في جنوب وشرق البلاد.

في المقابل، يؤكد كل من المرشحين للانتخابات الرئاسية، أشرف غني، وعبدالله عبدالله، الفوز في اقتراع يونيو الماضي.

يذكر أن قادة قوات الحلف الأطلسي اجتمعوا اليوم الخميس، لبحث مسألة دعم وتمويل قوات الأمن الأفغانية، تزامناً مع استعداد قوات الحلف للانسحاب من أفغانستان بحلول نهاية العام الحالي.