.
.
.
.

اليمن.. فرض حظر التجول في الأحياء الشمالية لصنعاء

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات اليمنية عن فرض حظر التجول في عدد من الأحياء الشمالية للعاصمة صنعاء، وذلك في ضوء تدهور الوضع الأمني واستمرار المواجهات مع مسلحي جماعة الحوثي الشيعية المدعومة من إيران.

وقالت اللجنة الأمنية العليا إنه "نظراً لمستجدات الموقف الأمني الراهن، وحرصاً على أمن المواطنين ولضمان سلامتهم، قررت اللجنة الأمنية العليا حظر التجوال من الساعة الـ9 مساء وحتى الساعة الـ6 صباحاً ابتداء من هذه الليلة وحتى إشعار آخر في عدد من المناطق التي تشهد عمليات عسكرية وأمنية بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء وهي حي شملان وحي مذبح وحي ذهبان وقرية ضلاع.

وأضاف بيان اللجنة: "تأسف اللجنة الأمنية العليا لاتخاذ هذه الخطوة التي أملتها الضرورة والمصلحة العامة آملة من جميع المواطنين في هذه المناطق الالتزام بالبقاء في منازلهم خلال الفترة المحدده لضمان سلامتهم وحتى لا يعرضون أنفسهم أو حياتهم للخطر".

يأتي ذلك في وقت قام فيه مسلحو جماعة الحوثي باقتحام مبنى التلفزيون الرسمي، حيث أحكموا سيطرتهم عليه بعد ثلاثة أيام من المواجهات والقصف العنيف.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن قوات الجيش سلمت مواقعها وقواتها والقنوات الفضائية لجماعة الحوثي، بسبب عدم وصول أي تعزيزات لهم من وزارة الدفاع منذ اندلاع المواجهات قبل ثلاثة أيام.

وأوضحت المصادر لـ"العربية.نت" أن عودة البث بعد انقطاعه لأكثر من ساعة قد تمت من مكان آخر جرى منه بث نشرة أخبار التاسعة.

وفي الأثناء، أكد سكان محليون في عدد من المناطق التي شهدت اشتباكات كثيفة اليوم السبت بين قوات الجيش والحوثيين، عودة الهدوء إلى تلك المناطق مع بقاء اشتباكات وسماع إطلاق نار في عدد من الأماكن".

وقال مصدر مطلع إن عشرات القتلى ومئات الجرحى من جانب الحوثيين سقطوا في الاشتباكات ويتم إسعافهم إلى مستشفى المؤيد ومستشفى ميداني آخر تم إنشاؤه في منطقة همدان شمال صنعاء".

وأضاف المصدر أن مسلحين حوثيين هاجموا مصنع الاسفنج في حي صوفان ومنزل نائب رئيس البرلمان اليمني حمير الأحمر مع اشتداد المعارك في حي صوفان قبل ساعات، وعودة الهدوء في معارك واشتباكات كر وفر اتبعتها ميليشيات الحوثيين".