.
.
.
.

وزير الداخلية: فرنسا لا تخاف من تهديدات داعش

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الداخلية الفرنسي، برنار كازونوف، الاثنين، أن بلاده "ليست خائفة" بعد دعوة تنظيم داعش المسلمين إلى قتل فرنسيين أو أميركيين.

وقال الوزير الفرنسي إنها "ليست المرة الأولى التي يهدد الإرهابيون" فرنسا، منتقدا هذه "الدعوة إلى القتل".

وقال في تصريح رسمي إن فرنسا ليست خائفة، لأنها تعرف أنه بإمكانها الاعتماد على تضامن جميع مواطني فرنسا ويقظة" قوات الأمن اللذين يشكلان الرد الأفضل على هذا التهديد.

وأوضح الوزير الفرنسي أن "تهديداتهم لن تؤثر بشيء على تصميمنا على وضع حد لتجاوزاتهم ومساعدة السكان".

وأضاف "علينا أيضا أن نزيل الخطر الذي يمثله داعش على أمننا".

ودعا تنظيم داعش المسلمين لقتل رعايا، خاصة أميركيين وفرنسيين من بلدان التحالف الدولي الذي تشكل لقتال هذه المجموعة الجهادية في العراق وسوريا.

وكان الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، أعلن، أمس الأحد، أنه وافق على عمليات "الدعم الجوي" للسلطات العراقية في تصديها للتنظيم الذي يسيطر على 40% من شمال العراق، وعلى ربع الأراضي السورية.

واستبعدت باريس في المقابل إرسال قوات إلى أرض المعركة، على أن يقتصر تدخلها على المجال الجوي العراقي.