.
.
.
.

أوباما: التحالف ضد داعش يثبت أن واشنطن ليست وحدها

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي، باراك أوباما، اليوم الثلاثاء، إن تحالف الدول العربية التي شاركت في أول هجمات جوية أميركية في سوريا تظهر أن الولايات المتحدة "ليست وحدها" في محاربة تنظيم "داعش".

وحذر أوباما عقب عمليات القصف والغارات الجوية الأميركية التي تم تنفيذها بدعم من السعودية والبحرين والإمارات وقطر والأردن، من أن العملية العسكرية ضد تنظيم "داعش" ستستغرق وقتا، مؤكدا أن بلاده "ستفعل كل ما هو ضروري" لهزيمة التنظيم.

وقال في كلمة في حديقة البيت الأبيض إن "قوة هذا التحالف تجعل من الواضح للعالم أن هذه ليست معركة أميركا وحدها".

وأضاف: "والأهم من ذلك هو أن شعوب وحكومات الشرق الأوسط ترفض تنظيم داعش وتدافع عن السلام والأمن الذي تستحقه شعوب المنطقة والعالم".

وأضاف: "يجب أن يكون واضحا لأي شخص يخطط ضد أميركا ويحاول أن يلحق الأذى بالأميركيين أننا لن نتساهل مع الملاذات الآمنة للإرهابيين الذين يهددون شعبنا".

إلا أنه حذر من أن "الجهود الكلية" ضد تنظيم "داعش" ستستغرق وقتا، مشيداً بشجاعة الطيارين الأميركيين الذين شنوا الهجمات الجوية في سوريا.

وتابع: "ستكون أمامنا تحديات، ولكننا سنفعل كل ما هو ضروري لمحاربة هذه المجموعة الإرهابية من أجل أمن بلادنا والمنطقة والعالم بأكمله".

وفي سياق متصل، قال الأميرال جون كيربي، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، اليوم الثلاثاء، إن التقييمات الأولية التي أجرتها الوزارة أظهرت أن الضربات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة ضد الجماعات المتطرفة في سوريا كانت "ناجحة للغاية".

وأوضح أن الولايات المتحدة وحلفاءها العرب أطلقوا أكثر من 160 صاروخا وقنبلة أثناء الضربات في سوريا.

وأكد كيربي أن الولايات المتحدة ليس لديها ما يشير حتى الآن إلى مقتل أي مدنيين في العمليات، مضيفا أن تقييمات تجرى.