.
.
.
.

استئناف مفاوضات القاهرة بشأن هدنة دائمة في غزة

نشر في: آخر تحديث:

بدأ الوفدان الإسرائيلي والفلسطيني الثلاثاء في القاهرة مفاوضات غير مباشرة من أجل التوصل إلى هدنة طويلة في غزة، وذلك بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي قتل فلسطينيين شاركا في قتل ثلاثة شبان يهود في حزيران/يونيو الماضي.

ويأتي هذا اللقاء بعد شهر تقريبا من توصل الجانبين إلى وقف إطلاق نار في غزة بعد هجوم دام استمر 50 يوما وإجراء مفاوضات بشأن المطالب الرئيسية للفلسطينيين من أجل التوصل الى هدنة دائمة.

وقال محمود الزهار، أحد قادة حركة "حماس" إن مبعوثي غزة في الوفد الفلسطيني بمحادثات وقف إطلاق النار التي تتوسط فيها القاهرة قرروا المضي قدما في المفاوضات الثلاثاء رغم قتل إسرائيل اثنين من نشطاء حماس في الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف لوكالة "رويترز" هاتفياً من العاصمة المصرية، بعد أن صرح عضو في الفريق بأن الوفد يدرس الانسحاب من المحادثات: "بعد مشاورات داخل الوفد الفلسطيني وقيادات الحركة في غزة والخارج، تقرر أن نستمر في محادثات القاهرة بهدف تثبيت ما تم الاتفاق عليه سابقاً".

وأدان الزهار قتل الفلسطينيين في وقت سابق الثلاثاء. لكن قال إنه يجب "ألا يتم إعطاء الاحتلال الإسرائيلي ذريعة للتهرب من الالتزامات بحسب الاتفاق".

وكانت إسرائيل قد قالت إنه المقتولين خطفا وقتلا بالرصاص ثلاثة شبان إسرائيليين في يونيو الماضي في هجوم أدى إلى اندلاع حرب غزة في يوليو وأغسطس.