.
.
.
.

صدامات في باحة الأقصى بسبب إحياء رأس السنة اليهودية

نشر في: آخر تحديث:

اندلعت صدامات، صباح اليوم الأربعاء، في باحة المسجد الأقصى بين القوات الإسرائيلية وعشرات الفلسطينيين، الذين كانوا يحتجون على وجود زوار يهود في الموقع عشية إحياء رأس السنة اليهودية.

ويبدو أن الصدامات اندلعت بعد دخول مجموعة من الزوار اليهود إلى الباحة في ساعة مبكرة من الأربعاء قبيل احتفالات رأس السنة اليهودية التي تبدأ عند المغيب.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن 402 شخص من غير المسلمين زاروا الحرم القدسي صباح الأربعاء، 90 منهم يهود إسرائيليون. وتم توقيف اثنين منهم لمخالفة أوامر تمنع اليهود من الصلاة في المكان.

وقرب باحة الأقصى شوهد رجال الشرطة وهم يلقون قنابل صوتية على مجموعة صغيرة من الفلسطينيين كانوا ينتظرون أمام باب الأسباط، أحد مداخل المدينة القديمة.

ويشهد الحرم القدسي صدامات متكررة بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية. وتفرض الشرطة الإسرائيلية باستمرار حظرا على دخول الحرم وتمنع من هم دون الـ50 من العمر من دخوله لأداء صلاة الجمعة.

وزيارات غير المسلمين الى باحة الأقصى تنظمها الشرطة، غير أنه لا يسمح لليهود بالصلاة هناك خشية إثارة اضطرابات وأعمال عنف كبيرة.