.
.
.
.

حركة الشباب الصومالية ترجم "صفية" بعد إدانتها بالزنا

نشر في: آخر تحديث:

ذكر متشددون وشهود أن حركة الشباب الصومالية نفذت حكما بالرجم حتى الموت على امرأة في بلدة براوي في الجنوب بعد أن أدانتها محكمة شكلتها الحركة بالزنا، بحسب تقرير إخباري اليوم السبت.

وشنت الحركة، التي تستلهم نهج تنظيم القاعدة، حملة مسلحة لفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية، وتعزيز سلطاتها في المناطق التي تسيطر عليها، خاصة بعد تراجعها أمام قوات الاتحاد الإفريقي والجيش الصومالي في عدة مواجهات.

وتجمع المئات لمتابعة تنفيذ الحد على صفية أحمد جمالي في مكان مفتوح، حيث دفنت حتى الكتفين ولم يظهر إلا وجهها، ثم رجمها مقاتلون مسلحون من الشباب وسكان البلدة.

وقال رجل، أفاد بأنه قاض من حركة الشباب، إن المرأة اعترفت بالزواج من ثلاثة رجال في نفس الوقت دون علمهم، وشهدوا جميعا ضدها.

وأضاف القاضي أن المتهمة أقرت بذنبها واستعدادها لتنفيذ الحد عليها لتطهر من ذنبها.

ولا تسمح المحاكم التي يشكلها المسلحون بتمثيل قانوني أو استئناف الأحكام.