.
.
.
.

الصومال: استعادة "براوي" من حركة الشباب انتصار عظيم

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء الصومالي، عبد الولي شيخ محمد إن استعادة مدينة بَراوي الساحلية جنوب مقديشو بيد القوات الصومالية والإفريقية إنجاز كبير للحملة العسكرية التي تشنها القوات في البلاد منذ أشهر ضد مقاتلي حركة الشباب.

ووصف عبد الولي في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم الاثنين في مقديشو، استعادة مدينة بَرَاوي بالانتصار العظيم للحكومة والمجتمع الصومالي بعد سنوات طويلة كانت بيد من وصفهم بالأعداء، متوجها بالشكر والتهنئة إلى القوات الصومالية والإفريقية.

وقال رئيس الوزراء الصومالي إن هناك مهاما جساما تنتظر الحكومة الصومالية بعد تحرير المدينة، مشددا على أهمية إيصال مساعدات غذائية وطبية لإعادة الحياة الطبيعة في المدينة التي عانت من أزمات إنسانية خطيرة أثناء حكم الشباب للمدينة.

وقال رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي شيخ محمد "أدعو العالم إلى نظرة الجيش الصومالي بعين أخرى والمساهمة في بنائه، لأن هذا مصلحة المنطقة فحركة الشباب عدوة للمنطقة وللعالم أجمع".

وكانت مدينة براواي الواقعة على بعد 200 كلم جنوب مقديشو، أكبر معقل لحركة الشباب في جنوب الصومال، وكانت وفق المراقبين نقطة تواصل الحركة مع العالم الخارجي باعتبارها تضم مرفأ مهما، وكانت تستخدم أيضا لتصدير الفحم إلى العالم.