.
.
.
.

لافروف: العلاقات الروسية الأميركية "في الحضيض"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الاثنين، أن العلاقات الروسية الأميركية "بلغت الحضيض"، مرجحاً أن يستمر ذلك طويلاً.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي أمام المشاركين في "الجامعة المدنية" التي ينظمها الحزب الحاكم "روسيا الموحدة" في موسكو، "نزلنا إلى الحضيض، وآمل حقاً أن يكون هذا الانهيار في مستوى التعاون قد بلغ حده الأدنى، ولن يسير إلى مزيد من التدهور"، معتبراً أن فترة تردي العلاقات "ستطول"، وأن "مراجعة الأميركيين لمكانتهم في العالم ستأخذ وقتاً".

وكان الرئيس الروسي، فلادمير بوتين، اتهم في وقت سابق نظيره الأميركي، باراك أوباما، باتخاذ موقف "عدائي" تجاه روسيا.

يشار إلى أن الأزمة الأوكرانية أدت إلى تدهور العلاقات بشكل غير مسبوق بين واشنطن وموسكو منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991.

كما تختلف مواقف الولايات المتحدة وروسيا منذ 3 سنوات حول سوريا، حيث يدعم الأميركيون المعارضة، في حين يساند الروس نظام الأسد.