.
.
.
.

الأطراف السياسية اليمنية تبحث في بروكسيل فرص التصالح

نشر في: آخر تحديث:

يبحث ممثلو 10 أحزاب سياسية و10 منظمات من المجتمع المدني اليمني، على مدى ثلاثة أيام في بروكسيل، فرص إحلال وفاق وطني يمكّن من إنهاء الأزمة التي تهدد استقرار البلاد. ويتوقع أن يصدر المؤتمر في نهاية مباحثاته "إعلان بروكسيل للعدالة التصالحية".

وينظم المؤتمر االشبكة الدولية للحقوق والتنمية والمركز الوطني لحقوق الإنسان والتنمية الديمقراطية. وذكر المنظمون في بيان أن المؤتمر يهدف، من خلال الجلسات التي ستمتد من السبت حتى الاثنين المقبل، إلى "إطلاق حوار بنَّاءٍ يمكّن من كسر الجمود السياسي وتعزيز الأمن والاستقرار والتنمية لمستقبل اليمن".

وأوضحوا أن قائمة المشاركين في المؤتمر تتضمن ممثلين على الحكومة اليمنية وزعماء أحزاب سياسية، منهم نائب رئيس الحكومة الدكتور أحمد بن داغر، وعضو البرلمان ومساعد أمين عام المؤتمر الشعبي العام سلطان البركاني، ووزير الطاقة وزعيم المؤتمر الشعبي العام عبدالله القيوى، بالإضافة لزعماء يمثلون أحزابا سياسية تحتل حيزا في المشهد اليمني، وممثلين عن المجتمع المدني.

ويتوقع أن يشارك دبلوماسيون من الدول العربية والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة في الجلسة الختامية التي ستعقد يوم الاثنين في بروكسيل.