بيريز يوجه انتقادا غير مباشر إلى حكومة نتنياهو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وجه الرئيس الإسرائيلي السابق، شيمون بيريز، أمس السبت، انتقادا غير مباشر إلى حكومة بنيامين نتنياهو وحضها على تقديم خطة سلام مع الفلسطينيين، وذلك أمام أكثر من عشرة آلاف شخص تجمعوا في تل أبيب إحياء لذكرى اغتيال رئيس الوزراء الأسبق إسحق رابين.

وقال بيريز، الذي حاز جائزة نوبل للسلام العام 1994 وتقاسمها مع اسحق رابين والزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، إن "من تخلوا عن السعي إلى صنع السلام هم سذج، يعيشون في الوهم وليسوا وطنيين".

وأضاف الرئيس السابق الذي ألقى خطابه العلني الأول منذ انتهاء ولايته الرئاسية في يوليو الفائت: "من المؤسف أن تكون مبادرة السلام الوحيدة عربية. أين مبادرة السلام الإسرائيلية؟.. في العالم، الوقت ليس في مصلحتنا".

وكان بيريز يشير إلى خطة السلام التي عرضتها السعودية وتحولت العام 2002 إلى مبادرة سلام عربية تنص على تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل مقابل انسحاب الدولة العبرية من الأراضي المحتلة منذ 1967.

واغتيل اسحق رابين في الرابع من نوفمبر 1995 في تل أبيب بيد متطرف يميني أراد الاعتراض على اتفاقات الحكم الذاتي الفلسطيني التي وقعتها آنذاك إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة عرفات.

وبيريز الذي كان وزيرا للخارجية العام 1995، كان الى جانب رابين قبل بضع دقائق من قتل رئيس الوزراء بالرصاص فيما كان يغادر الساحة التي شهدت تجمعا ضد العنف ومن أجل السلام. وأقيم التجمع مساء السبت في المكان نفسه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.