.
.
.
.

نيجيريا.. تفجير يستهدف مراسم شيعية ويحصد 15

نشر في: آخر تحديث:

أدى تفجير انتحاري استهدف مراسم شيعية في شمال شرق نيجيريا الاثنين، إلى مقتل 15 شخصاً فيما أسفر هجوم على سجن في وسط البلاد عن فرار 132 سجيناً وصوبت أصابع الاتهام الى جماعة بوكوحرام المتطرفة.

والتفجير الانتحاري الذي وقع في بوتيسكوم، العاصمة التجارية لولاية يوبي، تزامن مع إحياء الشيعة ذكرى عاشوراء.

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية إيمانويل اوجوكوو: "كان هناك 145 معتقلا عند شن الهجوم. قتل واحد منهم وأعيد اعتقال ثمانية بينما استسلم أربعة آخرون من تلقاء أنفسهم والبقية هربوا".

وتبرز التطورات الوضع الأمني الهش في نيجيريا وقد تزعزع تأكيدات الحكومة المتعلقة باتفاق لوقف إطلاق النار ومحادثات سلام لإنهاء عنف بوكوحرام المستمر منذ 5 أعوام.

ونفى زعيم الجماعة أبو بكر شيكاو الجمعة الماضية أي وقف لإطلاق النار مع السلطات النيجيرية واصفا إعلان الحكومة في هذا المعنى بأنه "أكاذيب".

وقال أيضا إن التلميذات البالغ عددهن 219 واللواتي خطفن منتصف ابريل الماضي، اعتنقن الإسلام جميعا وتم "تزويجهن".