.
.
.
.

سجن عربي إسرائيلي 22 شهراً لانضمامه إلى داعش

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت محكمة في حيفا شمال إسرائيل يوم الاثنين حكما بالسجن على عربي إسرائيلي لمدة 22 شهراً بعد انضمامه إلى تنظيم داعش في سوريا.

وبحسب نص الحكم، فإن أحمد شربجي (23 عاما) من بلدة أم الفحم شمال إسرائيل، تسلل مع أشخاص آخرين في السادس عشر من يناير الماضي الى سوريا بمساعدة مهربين عبر تركيا التي أمضى فيها عدة أيام.

وجاء في الحكم أن الشاب "انضم الى مجموعة مسلحة متمردة تطلق على نفسها اسم "جيش محمد"، وبعدها بأسبوع قام تنظيم داعش بتجنيد المتهم مع آخرين".

وخلال إقامته في سوريا، خضع شربجي لتدريب عسكري لدى التنظيم، وتعلم استخدام الكلاشينكوف والقنابل اليدوية والمدفع الرشاش.

وفي السادس عشر من إبريل الماضي "اتصل بمسؤول في الدفاع الإسرائيلي وقال له إنه ارتكب خطأ ويريد العودة الى إسرائيل".

واعتقل شربجي في العشرين من إبريل الماضي لدى وصوله الى مطار بن غوريون قرب تل أبيب.

وأعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) الشهر الماضي مقتل طبيب عربي إسرائيلي خلال مشاركته في القتال مع تنظيم داعش في سوريا.

وتقول السلطات الأمنية إن نحو 30 عربيا يحملون الجنسية الإسرائيلية توجهوا الى سوريا للقتال الى جانب المسلحين.

وعرب 48 مواطنون يحملون الجنسية الإسرائيلية وتبلغ نسبة الفقر بينهم 50%. ويصل عددهم الى 1.4 مليون شخص، ويشكلون 20 بالمئة من سكان إسرائيل وهم يتحدرون من نحو 160 ألف فلسطيني بقوا في أراضيهم بعيد إعلان إسرائيل في 1948.