الأمم المتحدة تقر بضعف مصداقية تقاريرها عن دارفور

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

اعترفت الأمم المتحدة في نيويورك بالتقصير في مصداقية التقارير الصادرة عن بعثة "يوناميد" الدولية في دارفور بالسودان، بعد أن أجرت مراجعة في تقارير البعثة وقسم عمليات حفظ السلام، إثر اتهامات بالتستر والتحوير والكذب في هذه التقارير المرفوعة عن الجرائم المرتكبة في إقليم دارفور.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قد أمر بإجراء المراجعة في أواخر شهر يوليو الماضي، والتي استمرت نحو شهرين، وذلك بعد مطالبة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بن سودا، في يونيو الماضي بإجراء تحقيق مستقل وشامل وعلني في اتهامات صريحة إلى كبار مسؤولي بعثة "يوناميد" في دارفور وقسم عمليات حفظ السلام بإخفاء الحقائق وتحويرها عن الجرائم المرتكبة في الإقليم.

واعتبرت فاتو بن سودا أن "هذه الاتهامات من الخطورة بحيث تستحق تحقيقاً كاملاً ومستقلاً وعلنياً. وربما كان التلاعب والتحوير في التقارير من عمل عدد محدود من المسؤولين، إلا أنه يقوض من مصداقية البعثة بأكملها، ويغير مجرى العدالة في دارفور التي تتغير فيها الأوضاع بصورة دائمة".

وجاءت المطالبة بإجراء التحقيق بعد اتهامات وجهتها الدكتورة عائشة البصري، المتحدثة الرسمية السابقة للبعثة، في أول مقابلة تلفزيونية لها حول هذا الموضوع مع "العربية" في أبريل الماضي، وتحدثت فيها عما وصفته بالتستر بشأن الجرائم المرتكبة ضد أهالي دارفور وضد قوات حفظ السلام نفسها.

من جهتها، أعلنت الأمم المتحدة، في نهاية الأسبوع الماضي، نتائج ما وصفته بالمراجعة، معترفة بالتقصير وعدم اكتمال التقارير من قبل البعثة، وعدم التعامل بشفافية كاملة مع الإعلام.

وفي هذا السياق، قال المتحدث الرسمي للأمم المتحدة، ستيفان دوجريك، أنه "في خمس حالات وجدنا أن بعثة يوناميد لم تزود الأمم المتحدة بتقارير كاملة حول الظروف المحيطة بالأحداث التي تورطت بها القوات الحكومية أو الميليشيات الموالية لها".

كما رفضت الأمم المتحدة مشاركة الإعلام الدولي بتفاصيل هذا التقرير على الرغم من أن فاتو بن سودا طالبت أن يكون التحقيق علنيا.

وحصلت "العربية"، وفي نفس اليوم، على نسخة من هذا التقرير الذي يؤكد في مجمله صدق اتهامات امرأة عربية شجاعة، تخلت عن جميع امتيازاتها الدبلوماسية وتحدت الأمم المتحدة وأمينها العام وأرغمتهم لا على مراجعة بعثة دارفور وحسب، بل على إجراء مراجعة الآن لجميع عمليات حفظ السلام في العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.