إسرائيل تحرق قارب صيادين فلسطينيين داخل البحر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نجا أربعة صيادين فلسطينيين كانوا في عداد المفقودين، فجر اليوم الاثنين، عندما أطلقت البحرية الإسرائيلية النار على قارب صيد قرب شواطئ جنوب قطاع غزة، مما أدى إلى إصابة اثنين من الصيادين بجروح، حسبما أفادت نقابة الصيادين وشهود.

وقال سامي العمصي، رئيس نقابة عمال الصيد البحري في غزة، في بيان: "ندين تدمير قوات بحرية الاحتلال الإسرائيلي لقاربي صيد فلسطينيين قبالة سواحل رفح ما أدى لإصابة صيادين"، مبيناً أن "تكلفة القاربين تبلغ نحو 24 ألف دولار".

وذكر شهود عيان أن البحرية الإسرائيلية "استهدفت بالقذائف قارب صيد ما أدى إلى تدمير القارب"، قرب شواطئ رفح.

وفي وقت لاحق، أفاد الشهود أن أربعة صيادين كانوا على متن القارب وكانوا في عداد المفقودين "نجوا حيث وصلوا سباحة بعد ظهر اليوم إلى شواطئ رفح وبدت عليهم علامات التعب الشديد وهم بصحة جيدة".

كما أفاد مصدر أمني محلي أن زوارق حربية إسرائيلية "أطلقت النار والقذائف في ساعات الفجر الأولى على قارب للصيد قرب المياه الإقليمية قرب الحدود مع مصر ما أسفر عن اشتعال النيران واحتراقه كليا وإصابة من فيه".

كما أكد مصدر طبي أن "الصيادين المصابين نقلا إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح لتلقي العلاج إثر إصابتهما بنيران قوات الاحتلال فجرا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.