مسؤولون: نتوقع اتفاقية مؤقتة مع إيران قبل 24 نوفمبر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

رغم مرور قرابة عام على بدء المفاوضات بين إيران والقوى العالمية الست يقول مسؤولون إن الجانبين لن يلتزما على الأرجح بمهلة غايتها 24 نوفمبر للتوصل إلى اتفاق نهائي لرفع العقوبات عن الجمهورية الإسلامية، مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

وقال مسؤولون غربيون وإيرانيون إن الجانبين ربما يكتفيان باتفاقية مؤقتة أخرى تقوم على التخفيف المحدود للعقوبات الذي تم الاتفاق عليه قبل عام، فيما يسعيان لحل خلافاتهما العميقة خلال الشهور المقبلة.

وقال مسؤول غربي "يمكن أن نرى إطار اتفاق نهائي بحلول 24 نوفمبر، لكن ربما ليس الاتفاق نفسه"، وتجري إيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين ومسؤولة السياسة الخارجية السابقة في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون محادثات تتنقل بين بروكسل وسلطنة عمان وفيينا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.