.
.
.
.

لندن تطلب معلومات من الإمارات عن "مؤسسات إرهابية"

نشر في: آخر تحديث:

بدأت الحكومة البريطانية اتصالات عاجلة مع دولة الإمارات من أجل الحصول على مزيد من المعلومات بشأن ثلاث مؤسسات بريطانية أدرجتها أبوظبي مؤخراً على قوائم الإرهاب، وهو ما يعني أن لندن قد تتخذ إجراءات بحق المؤسسات المشار إليها، في الوقت الذي تجري فيه المملكة المتحدة تحقيقاً منذ أبريل الماضي لتحديد ما إذا كانت جماعة الإخوان المسلمين ضالعة في أعمال إرهابية أم لا.

وذكرت صحيفة الـ"تايمز" أن المؤسسات البريطانية الثلاث التي أدرجتها مؤخراً الإمارات على قوائم الإرهاب ترتبط بشكل أو بآخر بجماعة الإخوان المسلمين، في الوقت الذي نقلت فيه الصحيفة عن ناطق باسم الحكومة البريطانية قوله: "طلبنا مزيداً من التوضيحات من دولة الإمارات بشأن ارتباط المؤسسات المشار إليها بالإرهاب والآثار العملية المترتبة على إدراجها ضمن القائمة".

وكانت حكومة الإمارات قد أدرجت 83 منظمة من مختلف أنحاء العالم على قوائم الإرهاب لديها، من بينها ثلاث منظمات بريطانية هي: "هيئة الإغاثة الإسلامية" و"الرابطة الإسلامية في بريطانيا" و"مؤسسة قرطبة"، وهي مركز دراسات وأبحاث.

وكشفت جريدة الـ"تايمز" أن "هيئة الإغاثة الإسلامية" أبرمت عقوداً مع جهة حكومية في لندن تصل قيمتها إلى 12.5 مليون جنيه استرليني (19.5 مليون دولار).

أما "الرابطة الإسلامية" في بريطانيا فتقول الـ"تايمز" إن جماعة الإخوان المسلمين هي التي أسستها بلندن في العام 1997.