.
.
.
.

اتهام شابين أميركيين بدعم تنظيم داعش

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة العدل الأميركية، أمس الثلاثاء، توجيه الاتهام إلى شابين أميركيين، أحدهما موجود في الشرق الأوسط حاليا، إلى جانب المسلحين، وذلك لتقديمهما الدعم لتنظيم داعش.

وقال جون كارلين، مساعد وزير العدل في بيان، إن عبدي نور (20 عاما) وعبدالله يوسف (18 عاما) متهمان لأنهما "شرعا بتقديم مساعدة مادية لمنظمة إرهابية".

ومن المقرر أن يمثل عبدالله يوسف أمام المحكمة في مينابوليس حيث تعيش جالية صومالية كبيرة.

أما عبدي نور، فقد توجه في 29 مايو إلى تركيا، حيث يعبر الكثير من المسلحين وصولا إلى سوريا. وكانت عودته متوقعة في 16 يونيو، لكنه "لم يعد"، بحسب الوزارة.

وأوقفت الشرطة عبدالله يوسف، بينما كان في مطار مينابوليس في 28 مايو متوجها إلى اسطنبول.