بابا الفاتيكان عائدا من تركيا: صليت بالمسجد الأزرق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد بابا الفاتيكان فرنسيس أمس الأحد أنه صلى داخل المسجد الأزرق في اسطنبول حين كان إمام المحراب مع مفتي اسطنبول رحمي ياران، وذلك في تصريح للصحافيين في طريق عودته من زيارة إلى تركيا استمرت ثلاثة أيام.

وروى بابا الفاتيكان للصحافيين على متن الطائرة التي عادت به من اسطنبول إلى روما أنه عندما شرح له المفتي اسطنبول "بلطافة" معنى الآية المنقوشة على المحراب والمتعلقة بالعذراء مريم "شعرت بالحاجة إلى الصلاة".

وأضاف: "لقد صليت من أجل السلام، من أجل تركيا، من أجل الجميع، من أجل نفسي. كان تلك لحظة صلاة صادقة".

وشوهد البابا الأرجنتيني أمام محراب المسجد واقفا لدقائق عدة وقد أغمض عينيه وحنى رأسه.

وقبل ثمانية أعوام ثار جدال بشأن ما إذا كان البابا بنديكتوس السادس عشر قد صلى في المسجد الأزرق عندما زاره يومها.

وكان المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي استخدم السبت تعبير "تأمل صامت" عوضا عن صلاة لوصف ما قام به البابا داخل المسجد الأزرق، مشيرا الى أنه لا يمكن لحبر أعظم أن يتلو صلاة مسيحية داخل مسجد بل أن يتأمل بصمت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.