.
.
.
.

الشباب الصومالية تقتل 36 من غير المسلمين بكينيا

نشر في: آخر تحديث:

قام متمردون ينتمون لحركة الشباب الصومالية بقتل ما لا يقل عن 36 عاملاً من عمال المحاجر الكينية بالقرب من الحدود الشمالية للبلاد مع الصومال.

وقام المسلحون بانتقاء العمال غير المسلمين فقط، قبل إطلاق النار عليهم في الرأس، حسب ما نشرته صحيفة "دايلي ميل".

وقالت مصادر في الشرطة إن العمال تعرضوا، في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء، للهجوم أثناء نومهم في مخيم في محجر كورومي، والذي يبعد نحو 15 كلم عن مقاطعة مانديرا، حيث تم قتل غير المسلمين فقط.

كما أكد شهود عيان أن 32 من الضحايا تم إطلاق النار عليهم مباشرة، بينما قام المسلحون بقطع رؤوس الأربعة المتبقين.

ويأتي هذا الهجوم بعد أسبوع فقط من وقوع اعتداء مشابه، عندما قام عناصر من جماعة الشباب بقتل 28 من أصل 60 راكباً كانوا على متن حافلة متجهة إلى نيروبي.

يذكر أن كينيا تعاني من سلسلة هجمات بالبنادق والقنابل اليدوية، لأنها أرسلت قوات إلى الصومال لقتال حركة الشباب في أواخر عام 2011.