.
.
.
.

6 قتلى من الجيش اللبناني في كمين قرب الحدود مع سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قتل 6 عسكريين لبنانيين في كمين مسلح تعرضت له دورية للجيش في منطقة في جرود راس بعلبك القريبة من الحدود مع سوريا في شرق لبنان، أعقبته اشتباكات عنيفة بين الجيش ومسلحين، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية.

وكان عسكري قد أوضح لوكالة "فرانس برس" أن المسلحين "استهدفوا دورية للجيش في جرود راس بعلبك قرب الحدود مع سوريا عند نحو الساعة 17:15 بالتوقيت المحلي (15:15 بتوقيت غرينتش)، فأمطروها بالرصاص والقذائف".

في المقابل، أكدت مصادر لقناة "العربية أنه خلال توجه دورية للجيش لمراقبة الحدود بين لبنان وسوريا في منطقة راس بعلبك لرصد أي عملية تسلل، وقع هؤلاء في كمين مسلح، فتعرضت السيارة العسكرية لنيران كثيفة قتل على أثرها ستة جنود، وأصيب جندي سابع بجراح خطيرة فيما تشير بعض المعلومات إلى مقتله.

واستقدم الجيش تعزيزات إلى المنطقة، حيث تدور حالياً اشتباكات عنيفة مع المسلحين الذين انسحبوا إلى الجبال، علما أن مدفعية الجيش قامت بقصف الطرقات والأماكن المتوقع الانسحاب إليها.

وكان الجيش اللبناني قد أعلن في وقت سابق فقدان الاتصال بسبعة من جنوده في تلك المنطقة.

ويأتي هذا الكمين بعد ساعات من إعلان اعتقال الجيش اللبناني إحدى زوجات زعيم تنظيم "داعش"، أبو بكر البغدادي.