.
.
.
.

5 قتلى في اعتداء استهدف موكباً للأمم المتحدة بمقديشو

نشر في: آخر تحديث:

قتل خمسة مدنيين وأصيب نحو عشرة آخرين في انفجار انتحاري وقع أمام المدخل الرئيسي لمطار العاصمة الصومالية مقديشو.

وقال الناطق باسم الشرطة الصومالية الجنرال قاسم أحمد إن الانفجار تسبب في مقتل 5 أشخاص، بينهم ضابط أمن حاول وقف سيارة المعتدي إلا أنه فجر نفسه، ما أدى إلى مقتل الضابط وأربعة مدنيين آخرين، بينهم سيدتان كانتا تعملان في المقاهي القريبة من المطار.

وأشار الجنرال، في مؤتمر صحفي عقده في موقع الحدث، أن الأجهزة الأمنية تصدت للهجوم قبل اقتحامه المطار، مشيراً إلى أن التحقيقات ما زالت جارية بخصوص الحادث، متهماً من سمّاهم بأعداء السلام بالوقوف وراء الهجوم، في إشارة إلى حركة الشباب المسلحة، معلناً عن بدء التحقيقات وراء الهجوم.

في المقابل ذكرت مصادر أخرى أن الانفجار تزامن مع مرور موكب للأمم المتحدة في المكان.

بدوره دعا الناطق باسم بلدية مقديشو علي محمود المواطنين إلى العمل مع الأجهزة الأمنية لإفشال الهجمات الانتحارية. ولفت محمود إلى أن غياب تعاون المواطنين مع سلطات الأمن يساهم في وقوع الهجمات التي تعكر صفو الأمن، متعهداً بملاحقة عناصر حركة الشباب المختبئين داخل العاصمة.

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، غير أن حركة الشباب، التي تقاتل الحكومة الصومالية والقوات الإفريقية، تتهم في مثل هذه العمليات.