رئيس الشيشان: مقتل 6 مسلحين و3 من الشرطة في هجوم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن رئيس جمهورية الشيشان المضطربة في جنوب روسيا، أن ستة مسلحين على الأقل وثلاثة من أفراد الشرطة، قتلوا في معارك بالرصاص شملت اقتحام مبنى في العاصمة غروزني اليوم الخميس.

ووقع الهجوم قبل أن يلقي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خطاب حالة الاتحاد في موسكو، وهو ما يبرز الوضع الأمني الهش في الشيشان بعد مرور أكثر من عشر سنوات على إرساله القوات الروسية للقضاء على حركة انفصالية هناك.

وكتب رئيس الشيشان الذي يدعمه الكرملين، رمضان قادروف، على حسابه على موقع انستغرام الإلكتروني، إنه تم "القضاء على ستة إرهابيين" بعد أن فتحوا النار على سيارة دورية للشرطة وقتلوا ثلاثة ضباط ثم اقتحموا مكاتب تابعة لوسائل إعلام محلية.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الروسية في موسكو، إن هناك عملية جارية في الشيشان، لكنه لم يقدم تفاصيل أخرى.

وقالت الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب في بيان أوردته وكالات الأنباء الروسية: "وقعت خسائر في صفوف قوات الأمن".

والهجوم هو الأحدث في حلقة أعمال العنف التي تهز الشيشان، حيث خاضت روسيا حربين ضد المتمردين خلال العقدين الفائتين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.