.
.
.
.

توقيف قياديين من المعارضة في السودان

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت أجهزة الأمن السودانية قياديين من المعارضة بعد أن اتفق حزبهما على تحالف قواتهما ضد الحكومة، على ما أفاد مسؤول في أحد الحزبين الأحد.

واعتقل جهاز الأمن والاستخبارات الوطني مساء السبت فاروق أبو عيسى رئيس هيئة قوى الإجماع الوطني والناشط المدني أمين مكي مدني، على ما أفاد صديق يوسف المسؤول في هيئة قوى الإجماع في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس.

وقال يوسف "اعتقلا في منزلهما في الساعة 23,00 (21,00 تغ)" السبت و"لم نتمكن من الاتصال بهما ولا نعرف مكانهما".

ووقع عيسى ومدني الأربعاء في أديس أبابا (إثيوبيا) اتفاقا يدعو إلى تشكيل حكومة انتقالية في الخرطوم أطلق عليها اسم "نداء السودان"، وهذا أول اتفاق يجمع طيفا واسعاً من الأحزاب السياسية والحركات المتمردة المعارضة لنظام الرئيس عمر حسن البشير الذي يحكم البلاد منذ 25 سنة.

ومن بين الموقعين حزب الأمة ومتمردون وجمعيات من المجتمع المدني وجبهة قوى الإجماع الوطني التي تضم العديد من أحزاب المعارضة.

وقال الناطق باسم قوى الإجماع محمد ضياء الدين في مؤتمر صحافي الأحد "نطالب بالإفراج فورا عن فاروق أبو عيسى وكل المعتقلين السياسيين".