.
.
.
.

رئيس وزراء لبنان: لاجئو سوريا يؤثرون سلباً علينا

نشر في: آخر تحديث:

شدد رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام الأربعاء في بداية زيارة رسمية إلى فرنسا على أن لبنان بات بحاجة ماسة إلى مساعدة دولية لدعمه في تحمل عبء قرابة 1,5 مليون لاجئ سوري على أراضيه.

وقال سلام إن "لبنان يمر في أحد اأثر المراحل خطورة في تاريخه. فإضافة إلى الأزمة السياسية والمؤسساتية، تضاف صعوبات اقتصادية واجتماعية كبرى تأتي لتزيد من تعقيدات تدفق قرابة مليون ونصف مليون سوري ما يمثل عبئا يستحيل تحمله".

وأضاف رئيس الوزراء اللبناني في كلمة ألقاها أمام لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية إن "اللاجئين السوريين يشكلون عبئاً ثقيلاً ويؤثرون سلبا على لبنان. وبانتظار عودتهم، نحتاج إلى دعم إقليمي ودولي".

كما شدد على أن الأزمة السورية أثرت على "الوضع الأمني الداخلي في لبنان" وخصوصاً في شرق البلاد الحدودي مع سوريا حيث هاجم مقاتلو داعش وجبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، القوى الأمنية اللبنانية واحتجزوا نحو ثلاثين جندياً وشرطيا رهائن.

وأوضح أن "البلد يعيش على وتيرة أزمة رهائن وابتزاز دنيء. الخاطفون يوجهون إلينا كل أسبوع انذارات. لقد قطعوا رأسي رهينتين حتى الآن وقتلوا اثنين آخرين بدم بارد ويواصلون التلاعب بشكل فظيع بأهالي المحتجزين الخمسة والعشرين الباقين".