كوريا الشمالية تطالب مجلس الأمن بإدانة واشنطن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

طالبت كوريا الشمالية، التي تتهمها الأمم المتحدة بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، بإدانة الولايات المتحدة إثر نشر مجلس الشيوخ الأميركي تقريرا حول وسائل تعذيب استخدمتها وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي ايه" في استجواب مشبوهين بالإرهاب.

واعتبرت بيونغيانغ أن ما كشفه هذا التقرير من انتهاكات مارستها "سي آي ايه" بحق عشرات المعتقلين المرتبطين بتنظيم القاعدة يشكل اختبارا جديا لمصداقية مجلس الأمن.

وأكد متحدث باسم الخارجية بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية أن هذه الانتهاكات تشمل "التعذيب اللاإنساني الذي تمارسه وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية" وكذلك أيضا ما شهدته الولايات المتحدة مؤخرا من حوادث قتل شرطيين أميركيين بيض مواطنين سودا عزلا.

وأضاف المتحدث أنه "إذا أراد مجلس الأمن مناقشة مسألة حقوق الإنسان يتعين عليه أن يهتم بالانتهاكات العديدة لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة".

ويعقد مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق من هذا الشهر اجتماعا للنظر في ملف حقوق الإنسان في كوريا الشمالية وذلك بناء على طلب تقدم به 10 من أعضائه الـ15 هي: أستراليا وفرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا وتشيلي ولوكسمبورغ ورواندا والاردن وليتوانيا وكوريا الجنوبية، وأعربت فيه عن "قلقها الشديد من حجم وخطورة انتهاكات حقوق الإنسان" في كوريا الشمالية.

وطلبت الدول العشر من رئيس مجلس الأمن "أن يدرج رسميا في جدول أعمال المجلس هذا الملف في أسرع وقت ممكن خلال شهر ديسمبر، مؤكدة ان انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية "تهدد بتداعيات قد تزعزع استقرار المنطقة والسلام والأمن الدوليين".

وفي نوفمبر الماضي تبنت لجنة حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا غير ملزم يندد بانتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية ويمهد الطريق لمحاسبة بيونغيانغ أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.