فلسطيني يهاجم إسرائيليين بالحمض في الضفة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفادت السلطات الإسرائيلية، اليوم الجمعة، بأن فلسطينياً ألقى مادة كيمياوية على سيارة عائلة إسرائيلية قرب مدينة بيت لحم، مما أدى إلى إصابة خمسة من أفرادها بحروق تراوحت بين الطفيفة والمتوسطة.

وأفادت السلطات أيضاً بأن منفذ العملية قام بعدها بملاحقة شخص آخر وهو يحمل أداة حادة بيده قبل أن يقوم إسرائيليٌ بإطلاق النار عليه وإصابته بصورة خطرة. يذكر أن شهود عيان فلسطينيين نفوا الاتهامات الموجهة للمصاب.

وتمكنت قوات حرس الحدود الموجودين قرب المعبر من إلقاء القبض على المشتبه به ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأوضح الشهود أن اسم المهاجم الفلسطيني هو جمال عبدالمجيد غياضه (46 عاما) من قرية نحالين، وهو معروف في المنطقة ومنطقة بيت لحم بأنه يعاني من "مشاكل نفسية".

وفي سياق آخر، أصيب حوالي 20 شابا فلسطينياً، اليوم الجمعة، عندما فتح الجنود الإسرائيليون النار بالرصاص الحي على مستوى الساقين في أثناء صدامات بعد صلاة الجمعة قرب رام الله والخليل، بحسب أجهزة الإسعاف والأمن الفلسطينية.

وكان حوالي مئة فلسطيني يتظاهرون أمام سجن عوفر العسكري قرب رام الله، عندما أطلق الجنود الإسرائيليون الرصاص الحي عليهم على مستوى الساقين، فأصيب 10 متظاهرين بجروح بحسب أجهزة الإنقاذ.

وفي الخليل، أصيب تسعة بجروح، أحدهم بالرصاص الحي، والباقون برصاص مطاطي، خلال مواجهات بين شبان والجنود الإسرائيليين الذين أطلقوا كذلك النار عليهم على مستوى الساقين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.