.
.
.
.

مفتي أستراليا: احتجاز الرهائن مدان في شريعة المسلمين

نشر في: آخر تحديث:

دان مفتي أستراليا، الدكتور إبراهيم أبو محمد، في بيان، اليوم الاثنين، عملية احتجاز رهائن في مقهى بوسط مدينة سيدني الإسترالية، وقال إن هذا الفعل "مدان في قيم وأخلاق وشريعة المسلمين".

وجاء في البيان الصادر من مكتب المفتي، ونُشر على "فيسبوك": "لقد فُجع المسلمون، كما فجع الأستراليون، بما تداولته وكالات الأنباء من احتجاز أناس في مقهى في وسط مدينة سيدني".

وتابع أن "عمل الاحتجاز الذي تناقلته وكالات الأنباء لا يُقبل بأي وجه من الوجوه، كما أنه مدان في قيم وأخلاق وشريعة المسلمين مهما كانت ملابسات هذا الفعل، ومن أي جهة صدر".

وأكد المفتي أن الأستراليين والمجتمع المسلم "يتطلعون إلى نتائج التحقيق في هوية الفاعل وملابسات الفعل"، مشيرا إلى ضرورة اتخاذ "إجراءات مناسبة" إزاء هذا الجرم.

وأعرب المفتي ومجلس الأئمة الفيدرالي الأسترالي وعموم المجتمع المسلم عن تضامنهم مع كافة المحتجزين، وتمنوا لهم "السلامة ولأهليهم ولمحبيهم الاطمئنان عليهم عاجلا".

وإلى ذلك، دانت اكثر من اربعين منظمة اسلامية استرالية، اليوم الاثنين، احتجاز الرهائن في احد مقاهي سيدني من قبل رجل مسلح رفع علما اسلاميا.

وقالت هذه المنظمات في بيان مشترك: "نرفض اي محاولة لانتزاع ارواح بريئة لاي كائن بشري او لاثارة الخوف والرعب في القلوب"، منددة بـ"عمل دنيء".