مقتل 10 جنود صوماليين على أيدي حركة الشباب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال مسؤولون إن متمردي حركة الشباب الإسلامية المتشددة هاجموا قاعدة عسكرية في جنوب الصومال في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، وقتلوا عشرة جنود على الأقل، وأحرقوا عربتين عسكريتين.

وشنت قوات الاتحاد الإفريقي والقوات الصومالية هجوما هذا العام، وطردت الشباب من آخر معاقلهم الرئيسية، لكن هجوم اليوم الاثنين يبرز مدى صعوبة وقف الهجمات الخاطفة من هذا النوع التي تشنها الحركة المتحالفة مع تنظيم القاعدة.

وقال ضابط الجيش الصومالي عدن نور الدين "الشباب هاجموا قواتنا العسكرية الساعة الثالثة صباحا" في منطقة شبلي السفلى.

وأضاف "قتلوا عشرة جنود، وأحرقوا عربتين عسكريتين (مزودتين) بمدافع مضادة للطائرات".

وأعلن الشيخ عبدالعزيز أبو مصعب، المتحدث العسكري باسم الشباب، مسؤولية حركته عن الهجوم، وقال إن 14 جنديا صوماليا قتلوا. وعادة ما تقدم الشباب أرقاما للقتلى أكثر من الأرقام التي يتحدث عنها المسؤولون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.