أميركا تجهض "مشروع الفلسطينيين للسلام"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد مسؤول أميركي الخميس أن الولايات المتحدة لن تؤيد مشروع القرار الذي قدمه الفلسطينيون والذي يحدد شروط السلام مع إسرائيل. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين بساكي للصحافيين إن واشنطن اطلعت على النص الذي تم توزيعه في مجلس الأمن الدولي وأنه "ليس شيئاً يمكن أن نؤيده". وأضافت المتحدثة الأميركية "هناك دول أخرى لديها الشعور نفسه وتطالب بمزيد من التشاور" معتبرة أن "الفلسطينيين يتفهمون" الاعتراض الأميركي.

ومنذ تقديم مشروع القرار الفلسطيني تجري مشاورات بين الأوروبيين والأردن الذي قدم مشروع القرار للتوصل إلى اتفاق على مشروع قرار موحد. إلا أن هذه المشاورات يمكن أن تطول، حسب ما أفاد دبلوماسيون في الأمم المتحدة.

وكان الأردن قدم الأربعاء مشروع القرار الفلسطيني الذي يقضي بالتوصل الى اتفاق سلام شامل مع إسرائيل خلال سنة وانسحاب إسرائيل إلى حدود عام 1967.

إلا أن الفلسطينيين أعلنوا استعدادهم لإدخال تعديلات على مشروع قرارهم لضمان تمريره في مجلس الأمن. وفي مقابل تلك المرونة الفلسطينية برز تشدد وتصلب إسرائيلي، إذ وصف وزير الخارجية الإسرائيلي المشروع بالخدعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.