.
.
.
.

لبنان.. خاطفو العسكريين يطالبون بـ"منطقة عازلة"

نشر في: آخر تحديث:

أعيد موضوع المفاوضات بشأن قضية العسكريين اللبنانيين المخطوفين على أيدي متطرفين من النصرة السورية وداعش إلى الواجهة من جديد، وعاد الأهالي إلى دوامة تكليف الوسطاء، في وقت مازال الأمل يراودهم بعودة أبنائهم مع حلول العام الجديد.

وفي آخر المستجدات في هذا الملف، فقد أعلن الشيخ وسام المصري، المكلف بالتفاوض مع الخاطفين، مطالب داعش للإفراج عن العسكريين المخطوفين. ولعل أبرز تلك المطالب إنشاء منطقة عازلة منزوعة السلاح على الحدود اللبنانية السورية، ما يستبعد أن تقبل به الحكومة اللبنانية.

وقال المصري بعد لقائه بالجهات الخاطفة: "التقيت بممثلي الدولة الإسلامية الذين أكدوا أن معركتهم ليست مع الجيش أو الحكومة إنما مع حزب الله وسلموني مطالبهم.

وأشار إلى أنه من ضمن المطالب "تعهد الخاطفين بعدم قتل أي عسكري في حال أفرجت الدولة اللبنانية عن سجى الدليمي وعلا العقيلي"، إضافة إلى المطالبة بتأمين معدات مشفى طبي معاصر مع مستودع أدوية متكامل لعلاج الجرحى، وإخراج جميع النساء المسلمات المعتقلات بسبب الملف السوري.