مقتل اثنين من أنصار المعارضة في احتجاجات ببنغلادش

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اندلعت اشتباكات عنيفة في الشوارع اليوم الاثنين في بنغلادش، حيث قتل اثنان من أنصار المعارضة في الذكرى الأولى للانتخابات المثيرة للجدل بينما تطوق الشرطة زعيمة المعارضة خالدة ضياء في مكتبها.

وقالت الشرطة إن مؤيدي حزب بنغلاديش الوطني قتلا في صدامات في مدينة ناتور شمال البلاد بعد دعوة أطلقتها المعارضة إلى التظاهر اليوم بمناسبة ما يصفه الحزب بـ"يوم اغتيال الديمقراطية ".

ورغم احتجازها في مكتبها، فقد دعت خالدة ضياء التي شغلت منصب رئيس الحكومة مرتين أنصارها إلى النزول للشوارع بالآلاف في إطار حملة تهدف إلى إجبار رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد على تنظيم انتخابات جديدة.

وتصاعد التوتر منذ الأول من يناير عندما طالبت خالدة ضياء بإجراء انتخابات جديدة تحت حكم حكومة حيادية، وهددت بشل البلاد.

وكانت خالدة ضياء قد قررت عدم المشاركة في الانتخابات التي اعتبرتها "مهزلة"، وفازت بها منافستها رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد، وفُرضت الإقامة الجبرية عليها خلال الانتخابات ثم أُفرج عنها بعد التصويت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.