.
.
.
.

مسيرات الأحد بكندا وأميركا تضامناً مع ضحايا فرنسا

نشر في: آخر تحديث:

تقام الأحد في كندا والولايات المتحدة تجمعات تضامنا مع ضحايا الاعتداء الذي تعرضت له صحيفة "شارلي ايبدو" والرهائن الذين قتلوا، الجمعة، في باريس.

وتزامنا مع "المسيرة الجمهورية" التي ستنظم في باريس، والتي سيشارك فيها الكثير من قادة أوروبا، من المقرر أن تكون هناك مسيرة صامتة في واشنطن بعد ظهر الأحد، يشارك فيها سفير فرنسا جيرار أرو.

وقالت السفارة إن المسيرة المفتوحة لمن يرغب "هي للتضامن مع ضحايا الدفاع عن الحرية"، وستجري بين المتحف المخصص للصحافة "نيوزيوم" والنصب التذكاري لقوات الأمن، ومن المقرر أن يتم تجمع مماثل في نيويورك في واشنطن سكوير بعد الظهر.

وفي كيبيك ومونتريال واوتاوا وفانكوفر بكندا ستنطلق مسيرات صامتة. وقالت سيفيرين بواتييه، وهي إحدة المسؤولات عن "تجمع شارلي ايبدو" في مونتريال "تضامنا مع المظاهرة التي ستجري في باريس هذا الإحد" فإن مسيرة صامتة ستجري في مونتريال لتنتهي أمام القنصلية العامة لفرنسا.

وسوف تشارك الجالية الفرنسية التي تقدر بمئات الآلاف في مونتريال، في هذه المسيرة التي من المقرر أن يشارك فيها عدد من الوزراء في مقاطعة كيبيك، ورئيس بلدية مونتريال دنيس كوديري، والقنصل العام لفرنسا برونو كليرك.

وفي أوتاوا، سيشارك سفير فرنسا فيليب زيلر في تجمع سيقام بعد الظهر. ورفعت بلدية العاصمة الكندية العلم الفرنسي منذ الاعتداءات.

وفي مدينة كيبيك، وجهت مجموعة من الطلاب دعوة إلى التجمع، ومن المقرر أن يشارك مئات الأشخاص في التجمع بين البرلمان في المقاطعة الفرنسية الكندية وقنصلية فرنسا، حسب ديلفين ماسي، وأكدت القنصلية الفرنسية أيضا في فانكوفر تنظيم تجمع.