.
.
.
.

كيري في باريس الجمعة للقاء هولاند بعد اعتداءات فرنسا

نشر في: آخر تحديث:

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري، صباح الجمعة، في باريس، الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، ليبحث معه الاعتداءات التي ضربت فرنسا الأسبوع الماضي، وأثارت صدمة شديدة في العالم، وفق قصر الإليزيه.

وكان أعلن عن زيارة كيري للعاصمة الفرنسية، الاثنين، غداة التظاهرة التاريخية في باريس احتجاجاً على الإرهاب، والتي شارك فيها عشرات رؤساء الدول والحكومات والقادة الأجانب، في حين لم ترسل الولايات المتحدة أي مسؤول رفيع المستوى.

وأقر البيت الأبيض غداة التظاهرة التاريخية في باريس، التي شاركت فيها السفيرة الأميركية فقط إلى جانب قادة أوروبيين بارزين، بارتكاب خطأ بعدم إرسال مسؤول أعلى مستوى.

وتقدم التظاهرة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، والملك الأردني الملك عبدالله الثاني، ورئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا.

وقال الناطق باسم الرئيس الأميركي، جوش إرنست، الاثنين "كان يجب أن نرسل مسؤولاً أعلى مستوى".

وفي اليوم نفسه، قال كيري في الهند، عند إعلانه عن زيارته إلى باريس، إن "العلاقة مع فرنسا ليست مرهونة بيوم أو بلحظة خاصة".