.
.
.
.

تركيا: نتنياهو مثل "إرهابيي باريس"

نشر في: آخر تحديث:

اتهم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الخميس بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية" في قطاع غزة شبيهة بما ارتكبه "الإرهابيون"، الذين نفذوا اعتداءات باريس التي أوقعت17 قتيلاً.

وقال داود أوغلو للصحافيين قبل المغادرة في زيارة لبروكسل إنه "على غرار الإرهابيين الذين نفذوا مجازر باريس، ارتكب نتنياهو جرائم ضد الإنسانية على رأس حكومة نفذت مجزرة بحق أطفال كانوا يلعبون على شواطئ غزة".

وأدلى رئيس الوزراء التركي بتصريحاته وسط حرب كلامية محتدمة بين تركيا وإسرائيل وفي وقت تدهورت العلاقات فيه بين البلدين إلى أدنى مستوياتها.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين أنه "يصعب علي أن أفهم كيف تجرأ" نتنياهو على المشاركة في التظاهرة التي جرت في فرنسا الأحد بعد الاعتداءات التي استهدفت هيئة تحرير صحيفة شارلي إيبدو الهزلية وشرطيين ومتجرا للأطعمة اليهودية في باريس موقعة 17 قتيلا.

ورد نتنياهو مساء الأربعاء منددا بـ"الكلام المعيب" وأكد أن "على المجتمع الدولي أن يعلن رفضه لتصريحاته (أردوغان) المعيبة، لأن الحرب على الإرهاب لا يمكن أن تنجح إلا إذا اتبعت مبادئ أخلاقية واضحة".

وغالبا ما ينتقد أردوغان، الذي يحكم تركيا بلا منازع منذ العام 2003، الدولة العبرية، اتهمها في يوليو بأنها "تخطت هتلر على صعيد الوحشية".

وقُتل حوالي 2200 فلسطيني غالبيتهم الكبرى من المدنيين في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس، والتي كانت تهدف، بحسب إسرائيل، لوقف إطلاق الصواريخ من القطاع عليها، فيما قتل أكثر من سبعين شخصا من الجانب الإسرائيلي غالبيتهم العظمى من الجنود.

وتدهورت العلاقات بين تركيا وإسرائيل إثر الهجوم الإسرائيلي في 2010 على سفينة تركية كانت تشارك في أسطول حاول كسر الحصار المفروض على قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل عشرة أتراك.