.
.
.
.

توقيف أميركي حضّر لاعتداء مسلّح على مبنى الكونغرس

نشر في: آخر تحديث:

تم توقيف شاب أميركي في أوهايو (شمال) اتهم بإعلانه دعم تنظيم "داعش" والتخطيط لاعتداء على مبنى الكابيتول الذي يؤوي الكونغرس الأميركي بواشنطن، بحسب ما أعلنت وزارة العدل.

واتهم كريستوفر كورنيل (20 عاما) بمحاولة تنفيذ عمليات قتل ضد موظفين في الحكومة الأميركية واحتمال حيازة أسلحة نارية بطريقة غير قانونية.

وبحسب إفادة مكتب التحقيقات الفدرالي، الذي أوقفه، فإن المشتبه فيه فتح حسابات" تويتر" باسم رحيل محروس عبيدة ونشر "بيانات وأشرطة فيديو ومحتويات أخرى" دعما لتنظيم "داعش". كما أبدى دعمه لـ"الجهاد العنيف ولهجمات عنيفة ارتكبها آخرون في أميركا الشمالية وغيرها".

وتقرب منه عنصر من الـ"إف. بي. أي" بداية من أغسطس 2014. وقال المشبوه لعنصر الأمن بعد عدة لقاءات إنه "يعتبر أعضاء الكونغرس أعداء وأنه ينوي القيام باعتداء على الكابيتول بواشنطن".

وبحسب الوثيقة ذاتها، فإن الشاب اشتري أمس الأربعاء "أسلحة نصف آلية ونحو 600 ذخيرة بهدف الذهاب إلى واشنطن وقتل موظفين داخل الكابيتول أو حوله". وتم توقيفه فور شرائه الأسلحة ووضع قيد الاعتقال، بحسب المصدر.