.
.
.
.

موسكو ترد على أوباما: أميركا تريد السيطرة على العالم

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت روسيا، الأربعاء، الولايات المتحدة بأنها تريد "السيطرة على العالم" بفرض موقفها حيال الأزمة الأوكرانية على الأوروبيين، وجاء ذلك تعليقا على خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما حول حال الاتحاد.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحافي إن "الولايات المتحدة تريد السيطرة على العالم".

وتابع "أن خطاب أوباما أمس يثبت أنه في قلب الفلسفة الأميركية هناك أمر واحد: "نحن الأفضل" ولابد للعالم من الإقرار بذلك".

وأوضح لافروف أن واشنطن تباهت مرارا بأنها "فرضت" على شركائها الأوروبيين العقوبات الاقتصادية على روسيا التي يتهمها الغرب بتقديم دعم عسكري للانفصاليين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا.

وأشاد أوباما مرة جديدة في خطابه أمس الثلاثاء "بالعمل الصعب" الذي أنجزته الولايات المتحدة من اجل "فرض عقوبات" ضد موسكو العام الماضي.

وقال:"اليوم الولايات المتحدة هي التي تقف قوية ومتحدة مع حلفائها، فيما روسيا معزولة واقتصادها متهالك".

لكن لافروف اكد أن هذا "لا ينطبق على الواقع الحالي" محذرا من ان الاوضاع "ستتغير، وهذا التغيير سيستغرق بعض الوقت".

وأضاف أن الأميركيين "سيدركون أنه لا يمكن البقاء باستمرار على هذا الموقف" داعيا الولايات المتحدة وجميع البلدان الأخرى إلى اتباع "فلسفة التعاون وليس الدكتاتورية".