.
.
.
.

فرنسا.. 490 مليون دولار إضافية لمكافحة الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

بعد نحو اسبوعين من هجمات باريس جهود فرنسية واوروبية حثيثة لمواجهة خطر الارهاب عبر طرح حزمة من الاجراءات تحسبا لاي اعتداءات جديدة.
أعلن مانويل فالس رئيس وزراء فرنسا عن تعيين 2680 عنصرا لمكافحة الارهاب في غضون السنوات الثلاث القادمة بينهم 1400 عنصر في جهاز المخابرات لمراقبة حوالى 3000 شخص الى جانب استثمار نحو نصف مليار دولار منها نسبة تنفق على تحديث انظمة المعلوماتية والتجهيزات من اسلحة وسترات واقية من الرصاص وغيرها.

وقال فالس ان عدد الاشخاص المرتبطين بالتنظيمات المتطرفة في العراق وسوريا من الفرنسيين والمقيمين ارتفع بنسبة 130% في ظرف عام واحد.

كما تحدث عن تحدي مراقبة اكثر من ثلاثة الاف مشتبه بسلوكه طريق التطرف على مستوى فرنسا.

تحدث فالس خلال مؤتمر بعنوان التحرك الجماعي لمكافحة الارهاب بحضور عدد من كبار المسؤولين الفرنسيين.

وتنوي الحكومة الفرنسية ايضا المضي في عدد من المشاريع التربوية من اجل ترسيخ العلمانية في المجتمع الفرنسي.

من جانبها تخطط المفوضية الاوروبية لتحفيز التعاون داخل الاتحاد الاوروبي الذي قرر اشراك تركيا والدول العربية في جهود مكافحة هذه الظاهرة.

جهد استخباراتي يعتمد الى حد كبير على ارادة الدول التي يبدي عدد كبير منها ترددا في تبادل المعلومات ذات الطابع الامني.