.
.
.
.

فيديو وموقع إلكتروني لمواجهة "التطرف" في فرنسا

نشر في: آخر تحديث:

كشفت فرنسا، اليوم الأربعاء، عن مقطع فيديو وموقع على الإنترنت يهدفان لإثناء المتطرفين المحتملين عن الانضمام لجماعات تقاتل في سوريا والعراق، حيث استقطب مسؤولو تجنيد مئات من الغربيين باستخدام مقاطع فيديو "جذابة" ومواقع التواصل الاجتماعي.

وفي مقطع الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقتين ويتسم بإيقاعه السريع، يتصل مسؤول تجنيد غير محدد الهوية بمتطرف محتمل عبر موقع "فيسبوك" ويقول له إنه لاحظ اهتمامه بالصراع في سوريا ويسأله إن كان يود الانضمام لأصدقاء يقاتلون "هناك".

ثم يُظهر المقطع عددا من العبارات التي تستخدم في تجنيد المتطرفين تصاحب لقطات لمتشددين وهم يحتفلون قبل أن يعرض عبارات عن "الواقع" على خلفية من لقطات لعمليات إعدام وصلب وأطفال يعانون ونساء يبكين.

وحمل الفيديو عبارات مثل: "يقولون لك.. ينبغي أن تضحي بنفسك في صفنا وستدافع عن قضية نبيلة. لكن في الواقع ستكتشف جحيما على الأرض وستموت وحيدا وبعيدا عن الوطن".

ونشر الفيديو على موقع جديد يضم معلومات لأولياء الأمور الذين يساورهم القلق من أن أبناءهم قد ينضمون للقتال، بما في ذلك خدمة هاتفية مجانية يمكنهم الاتصال بها للحديث مع خبراء متخصصين.