.
.
.
.

اليمن.. الاحتجاجات متواصلة ومطالبات بمغادرة بنعمر

نشر في: آخر تحديث:

شهدت معظم المحافظات اليمنية مسيرات حاشدة ضد انقلاب الحوثيين على السلطة رُفعت فيها شعاراتٌ تندد بممارساتهم.

التظاهرات التي خرجت في تعز وإب والحديدة والبيضاء وصنعاء توحّدت تحت شعار "ثورة حتى إسقاط الانقلاب".

وقد طالب المتظاهرون بمغادرة المبعوث الأممي جمال بن عمر البلاد واتهموه بأنه شريك في الأزمات التي يعيشها اليمن.

وتتواصل موجة الاحتجاج ضد الانقلاب الحوثي وذلك بالتزامن مع مفاوضات ترعاها الأمم المتحدة لانتشال البلاد من أزمتها.

الدعوات الجديدة للتظاهر في اليمن جاءت احتجاجا على سيطرة المتمردين الحوثيين على دواليب الدولة تزامنا مع دعوة عبد الملك الحوثي الى اجتماع سياسي تقاطعه معظم القوى والاحزاب السياسية في البلاد.

أنصار التمرد الحوثي يعقدون اجتماعا موسعا في صنعاء ضمن ما يسمى جمعة الحسم.

تجمع وصف بأنه تاريخي تقول المصادر إنه سيعلن حال الطوارئ وحل البرلمان والانقلاب على عدو الامس حليف اليوم حزب المؤتمر الشعبي العام.

في الاثناء يستأنف لقاء يجمع ممثلي القوى السياسية بحضور المبعوث الاممي جمال بن عمر لاستكمال البحث في الخيارات المتاحة بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

مفاوضات بمشاركة 14 طرفا سياسيا بمن فيهم الحوثيون، إلا ان الأمين العام للتنظيم الناصري في اليمن عبد الله نعمان نفى ما تداولته وسائل إعلام من اتفاق بين الأطراف السياسية على تشكيل مجلس رئاسي.

وقال نعمان إن خيار تشكيل المجلس الرئاسي لا يزال مطروحا للنقاش.

وجاءت هذة التصريحات بعد ان اعلان اتفاق مبدئي على تشكيل مجلس رئاسي يحكم اليمن خلال الفترة المقبلة.

ويرى مراقبون للشأن اليمني أن رموز التمرد الحوثي يسعون جاهدين إلى افشال اي لقاءات ترعاها الأمم المتحدة ربحا للوقت وتمهيدا لانقلاب دستوري بعد أن بات الانقلاب العسكري والأمني على الأرض في حكم الأمر الواقع.