.
.
.
.

الأردن.. عزاء في الكساسبة وصلاة الغائب على روحه

نشر في: آخر تحديث:

توافد الأردنيون من مختلف مناطق المملكة إلى محافظة الكرك حيث مسقط رأس الطيار معاذ الكساسبة الذي أعدم حرقاً على يد تنظيم "داعش" لتقديم العزاء ومواساة ذويه، معبرين عن بالغ استنكارهم وغضبهم وحزنهم بما حل بأهل الكساسبة.

وشارك في العزاء عدد كبير من القوات المسلحة وسلاح الجو وفعاليات رسمية وشعبية لتأدية واجب العزاء.

وحلقت في سماء المملكة طائرات سلاح الجو الملكي الأردني خصوصاً فوق المنطقة التي ولد بها الطيار تحية لروحه.

وفي ذات السياق، أدى الأردنيون بعد ظهر اليوم الأربعاء، صلاة الغائب على روح الطيار معاذ الكساسبة، متوعدين تنظيم "داعش" بالقصاص والثأر.

وفي وسط العاصمة، شارك رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور جموع المصلين في صلاة الغائب، حيث خرج المشاركون فيها عقب الصلاة بمسيرة غاضبة دعت إلى إسقاط تنظيم "داعش" ومواصلة التحالف الدولي إلى مهاجمة أوكارهم، والالتفاف وراء العاهل الأردني والجيش الأردني.

وطالبوا رئيس الوزراء بمواصلة إعدام بقية المساجين الذين ينتمون إلى تنظيم "داعش" والجماعات المتطرفة في أسرع وقت ممكن.

وكان تنظيم "داعش" أعلن، أمس الثلاثاء، عن إعدام الطيار الكساسبة من خلال شريط فيديو نشره على الإنترنت يظهر قيام التنظيم بحرق الطيار وهو على قيد الحياة داخل قفص حديدي.