مقتل جنود تشاديين و200 عنصر من بوكو حرام في نيجيريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت قيادة أركان الجيش التشادي، الأربعاء، في العاصمة نجامينا، مقتل تسعة جنود تشاديين و200 من عناصر جماعة بوكو حرام المتطرفة في نيجيريا يوم الثلاثاء، مع بدء الهجوم البري الذي تنفذه قوات تشادية دخلت من أراضي الكاميرون.

وقالت قيادة الأركان في بيان إن "هذه الحصيلة مؤقتة، حيث تتواصل عملية تمشيط المنطقة". وأوضح البيان أن "خسائر الجيش تسعة قتلى و21 جريحا، فيما خسائر العدو أكثر من 200 قتيل". وأضافت: "تم تدمير نحو عشر سيارات مجهزة بأسلحة ثقيلة ومئات الدراجات النارية، والاستيلاء على مدفع غير ارتدادي عيار 105 ملم".

وتعرضت مواقع القوات التشادية على طول الحدود بين الكاميرون ونيجيريا لهجوم جديد فجر الثلاثاء، لكن قوات الجيش تصدت له بقوة، وبدأت عملية مطاردة حتى قاعدة بوكو حرام في غامبورو ونغالا، حيث تم القضاء عليهم تماما، وفق البيان.

وقصف الطيران التشادي، الثلاثاء، مواقع المتطرفين في غامبورو، ودارت معارك بين عناصر من الجماعة المتطرفة والجنود التشاديين الذين تمكنوا من دخول المدينة النيجيرية.

واندلعت معارك عنيفة صباح، الأربعاء، في مدينة فوتوكول الحدودية مع الكاميرون بين الجنود الكاميرونيين والمتطرفين، لكنها توقفت بعد بضع ساعات، وفق مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

ومدت القوات التشادية التي دخلت نيجيريا من مدينة فوتوكول العون للجنود الكاميرونيين للتصدي للمتطرفين، حيث توقف إطلاق النار بعد حين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.