.
.
.
.

وزير الخارجية الروسي يتوقع تسوية النزاع في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

توقع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم السبت، أنه من الممكن التوصل إلى اتفاق على حل للنزاع في شرق أوكرانيا، بعد مبادرة فرنسية - ألمانية طرحت، الجمعة، في موسكو.

وقال لافروف في مؤتمر حول الأمن في ميونيخ (جنوب ألمانيا) إن "هذه المفاوضات ستستمر كما تعرفون، توقع إحراز نتائج والتوصل إلى اتفاق على توصيات تتيح للجانبين إيجاد حل فعلي للنزاع".

وأضاف "هناك أسباب تدفع للتفاؤل"، مبديا تحفظا أقل من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي قالت أمام مؤتمر ميونيخ حول الأمن إنه "من غير الأكيد أن المحادثات ستؤدي إلى نتيجة" لكن "يجب المحاولة".

ويأتي ذلك غداة محادثات مطولة جرت بين ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو وقبل لقاء ستعقده المستشارة الالمانية مع الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو ونائب الرئيس الاميركي جو بايدن في ميونيخ.

وقال لافروف أن "الازمة في اوكرانيا لا يمكن ان تحل بالقوة العسكرية" مضيفا "هناك دعوات متزايدة لدعم وتزويد اوكرانيا باسلحة قاتلة" في اشارة الى الجدل في واشنطن حول مساعدة عسكرية لاوكرانيا لمساعدتها على تغيير الوضع على الارض.

والرئيس الاميركي باراك اوباما الذي يعارض هذا الامر حتى الان سيتحدث قريبا عن الموضوع، وحذر لافروف من ان ذلك "لن يؤدي الا الى زيادة المأساة".

من جانب اخر دعا لافروف الى "مفاوضات مباشرة" بين الحكومة الاوكرانية وقادة جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد وهو ما ترفضه كييف بشكل قاطع.

وقال وزير الخارجية الروسي "آمل فعليا في أن تعطي جهود رئيسي فرنسا وروسيا والمستشارة الالمانية نتائج يدعمها أطراف النزاع وتتيح فعليا تهدئة الوضع" مدافعا عن المتمردين الموالين لروسيا، وقال "انهم يقيمون على اراضيهم ويحاربون من اجل ارضهم، ان قضيتهم عادلة".