الآلاف في تشييع الطلاب المسلمين في تشابل هيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

شارك آلاف الأشخاص الخميس في تشييع الطلاب المسلمين الثلاثة الذين قتلوا الثلاثاء في تشابل هيل جنوب شرق الولايات المتحدة بيد رجل معادٍ للأديان في جريمة أثارت استنكار بعض الدول الإسلامية.

وتجمع أكثر من 5 آلاف شخص في رالي بالقرب من تشابل هيل للمشاركة في تشييع الشقيقتين يسر (21 عاما) ورزان (19 عاما) أبو صالحة وضياء شادي بركات (23 عاما) زوج يسر، والذين قتلوا بالرصاص في شقتهم مساء الثلاثاء. وكان ضياء ويسر تزوجا في ديسمبر.

ولم تحدد الشرطة بعد ما إذا كان الدين الدافع وراء جريمة القتل أو شجار بين جيران كما ورد في التحقيق الأولي للشرطة المحلية.

وأعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" الخميس أنه سيقوم بالتحقيق حول الجريمة. وغالباً ما يتولى المدعون الفيدراليون القضايا التي يكون دافعها الكراهية.

وتؤكد أسر الضحايا أن الجريمة "تمت بدافع الكراهية"، بينما أصرت زوجة مطلق النار كارين هيكس على أن "الدين لا علاقة له بالموضوع"، مشيرة إلى "شجارات متكررة" حول موقف سيارة في المبنى الذي أقام فيه القاتل المفترض والضحايا.

وكان كريغ ستيفن هيكس (46 عاما) توجه إلى الشرطة بعد إطلاق النار ونقل إلى سجن دورهام. ووجهت إليه تهمة القتل وعقوبتها الإعدام أو السجن مدى الحياة.

وأكد محمد أبو صالحة والد الشقيقتين الخميس "نحن واثقون تماما بأن ابنتينا قتلتا بسبب ديانتهما". وأضاف "ليس شجارا حول الموقف لقد أعدموا برصاصة في مؤخر الرأس".

وقال في وقت لاحق وهو يقف أمام النعوش الثلاثة "إنها جريمة كراهية منذ البدء"، موضحاً أن يسر اشتكت من مضايقة هيكس لها، وإنه كان يكلمهم ومسدسه على خاصرته".

وأعلنت المدعية كارولينا راي أن الجريمة تعتبر "حادثا معزولا".

وعلق مدير مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية نهاد عوض "الحادث يعزز المخاوف ولقد تلقيت عشرات المكالمات الهاتفية... الناس قلقون جدا إزاء ما حصل ويعتقدون أنها جريمة كراهية مدبرة".

وفي عدد من الدول الإسلامية، عبر مسؤولون أو قادة سياسيون عن استنكارهم الشديد وانتقدوا التغطية الإعلامية المحدودة، مقارنة بما يحصل عادة في حالة جريمة يرتكبها مسلم.

وشارك آلاف الأشخاص الأربعاء في تجمع على ضوء الشموع في المدينة لتكريم الطلاب الضحايا والتنديد بعدم التسامح والمطالبة بتحقيق معمق.

وكان هيكس أكد على صفحته على فيسبوك أنه مناهض متشدد للدين. وكتب "نظراً إلى الأضرار الهائلة التي ألحقتها ديانتكم بهذا العالم، أقول إنني لا أملك فحسب الحق في إهانتها، بل إن ذلك واجب علي"، ذاكراً المسلمين والمسيحيين واليهود والمورمون.

في القضاء الأميركي تشكل عبارة "جريمة كراهية" عنصراً مشدداً لأي جريمة (قتل، اغتصاب...) تتم لدوافع عرقية أو دينية أو إثنية أو تتعلق بالميول الجنسية أو الإعاقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.