.
.
.
.

رئيس الوزراء الفرنسي ينوي منع تمويل مسلمي فرنسا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الخميس أنه يعتزم اتخاذ اجراءات لمنع أي تمويل لمسلمي فرنسا عبر "عدد من الدول الأجنبية"، وأعرب مجدداً عن قلقه حيال نفوذ الاخوان المسلمين والسلفيين.

وقال فالس رداً على سؤال في مجلس الشيوخ "كيف نقبل أن يتلقى الاسلام في فرنسا تمويلات من عدد من الدول الأجنبية أيا كانت؟ إنه السؤال الأول الذي ينبغي طرحه".

واعتبر رئيس الوزراء أنه من الضروري "اتخاذ عدد من الإجراءات لكي نمنع هذه التمويلات وخصوصاً عندما تأتي لتعزز بعض التصرفات". ودعا مانويل فالس في الوقت نفسه إلى "تحديد الذين يسعون خارج أو داخل بلدنا لتغيير وجه الاسلام". وأضاف أنه يجب أن "نقلق خصوصا من نفوذ الاخوان المسلمين و نفوذ عدد من الجماعات السلفية التي تتواجد في عدد من الأحياء".

كما تطرق رئيس الوزراء الفرنسي أيضا إلى النفوذ "المثير للقلق الشديد" لهذه المجموعات "داخل الحراك الشيشاني".

وكان فالس قال الاثنين إنه يجب "محاربة خطاب الاخوان المسلمين في بلدنا" إضافة الى "المجموعات السلفية في الأحياء" المهمشة.

والتنديد بالسلفية على الرغم من أنها مناهضة في غالبيتها للجهاد، بات يتكرر هذه الفترة بسبب تزايد نفوذ هذه الحركة المتشددة جداً في المساجد إلى حدود السيطرة على نحو مئة منها (من أصل حوالى 2300) اليوم.