.
.
.
.

هيغ: لندن لن ترسل أسلحة إلى أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

استبعد رئيس مجلس العموم البريطاني وليام هيغ، وكان يتولى منصب وزير الخارجية حتى الصيف الماضي، إرسال أسلحة إلى أوكرانيا فيما ينوي الغربيون فرض عقوبات جديدة على روسيا.

وقال هيغ في تصريح إلى "بي بي سي" اليوم الأحد إن "المملكة المتحدة لا تنوي إرسال أسلحة الى أوكرانيا"، مؤكدا أن مثل هذا التصرف ينسجم مع الموقف الذي اعتمدته البلاد في السنوات الأخيرة في حالات مماثلة.

وأضاف "ينبغي التفكير مليا وبتيقظ شديد" قبل إرسال أسلحة إضافية الى منطقة نزاع، مؤكدا: "إننا نرسل مساعدات، كما تعلمون، ونرسل معدات مثل آليات مصفحة خفيفة".

وكان وزير الخارجية البريطاني الحالي، فيليب هاموند، صرح في مطلع فبراير أن المملكة المتحدة لا تنوي إرسال اسلحة لكنها "تحتفظ بحقها" في إعادة النظر في موقفها.

ومن جهته، أشار وزير الخارجية الاميركي السبت الماضي في لندن الى النقاش الجاري حاليا في واشنطن حول امكانية تزويد أوكرانيا بالأسلحة لكن الرئيس الاميركي باراك أوباما لم يتخذ "أي قرار" في هذا الصدد حتى الآن.

وأكد ايضا ان الولايات المتحدة تفكر في فرض "عقوبات شديدة" في وقت قريب جدا على روسيا باعتبارها مسؤولة في نظرها عن خرق وقف اطلاق النار في أوكرانيا.

وأسفر النزاع الدائر في شرق أوكرانيا عن سقوط حوالي 5700 شخص في خلال 10 أشهر، بحسب حصيلة أخيرة للأمم المتحدة.